alwaha

الواحة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كيف يختبر المتدين التزامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatima
عضو متطور
عضو متطور


انثى عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 23/12/2006

مُساهمةموضوع: كيف يختبر المتدين التزامه   الإثنين يناير 22, 2007 5:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد معرفة ما هو الالتزام الحقيقي؟.. فأنا أحاول الالتزام وأسير في هذا الطريق، ولكن تأتى لحظات أشعر بالروتين والملل، فما هو السبيل إلى الطريق الصحيح؟ ولا أجد من يشجعني فماذا أفعل؟ خاصة وأن جميع أصدقائي في بداية الالتزام أو بعضهم غير ملتزم، وأجدهم غير جادين، وبذلك لا أجد من يشجعني، أريد معرفة ما يجب أن أفعله في بداية الالتزام، وكيف أستطيع التواصل؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..
أختي الفاضلة أخي الفاضل.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنها لنعمة عظيمة ومنة من الله كبيرة أن ينشغل الإنسان بأمر دينه، وأن يهتم لهذا الأمر، وأن يبحث دائماً عن الأفضل في علاقته بربه سبحانه وتعالى.
و ن سؤالك عن معنى الالتزام الحقيقي ليثير في نفس كل منا شجون و تساؤلات .. ويجعله يسأل نفسه سؤالاً مباشراً: هل أنا ملتزم ؟ فما هو الالتزام؟ وما هي علاماته؟ [طالعي: هل أنت ملتزم؟ ]
إن الالتزام الحقيقي ـ أختي الفاضلة ـ ما هو إلا تحقيق لمعنى الإسلام الذي نلتزم به، ومن أعظم معانيه الاستسلام لله عز وجل ..
الاستسلام الكامل في كل شئون الحياة، فيجدنا حيث أمرنا ولا يرانا حيث نهانا ..
فالفرد الملتزم مستسلم لأمر ربه في عقيدته وعبادته وسلوكه ومعاملاته بين الناس.
والأمة الملتزمة مستسلمة لأمر ربها في شرعها وحكمها وعلاقتها بسائر الأمم.
والالتزام الحقيقي هو تحقيق قول الله عز وجل: { قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (الأنعام:162).
وهو تحقيق رسالة الإنسان في هذه الحياة : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات: 56)
هو الاستسلام الكامل لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا} (الأحزاب: 36)
ومن علامات هذا الالتزام الاستسلام لأمر الله عز وجل في الظاهر والباطن ..
ففي الباطن: يلتزم المسلم بتوحيد الله عز وجل، وبتقوى الله عز وجل، والخوف منه والرجاء في رحمته.. إلخ
وفي الظاهر: يلتزم المسلم بأداء ما افترض الله عز وجل عليه من صلاة وصيام وحجاب للمرأة المسلمة ..... إلخ
وعلى هذا فمن أظهر للناس صلاحاً، وهو غير ذلك في خلوته فالتزامه ناقص ..
ومن أظهرت للناس صلاة وصياماً للنوافل، وهي غير مرتدية للحجاب الشرعي فالتزامها ناقص ..
ومن أظهر للناس ذهاباً وإياباً للمساجد ولسانه غير منضبط، فتارة يغتاب، وأخرى ينم، وثالثة يكذب فالتزامه ناقص ..
لكن هذا الالتزام لا يأتي في يوم وليلة، بل يحتاج مجاهدة ومحاولة تلو المحاولة، وفشل يعقبه نجاحات بفضل الله، وعلى قدر إخلاص الإنسان؛ ولى قدر إرادته وبذله، يترقى في مقامات الالتزام بدين الله عز وجل.
وأثناء هذه المحاولات المتتالية يعتري الإنسان شيء من الفتور والإحساس بالملل، وهذا شعور طبيعي ليس بغريب، فقد أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "إن لكل عمل شرة، وإن لكل شرة فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد أفلح وأنجح، ومن كانت فترته إلى معصية فقد خاب وخسر".
ففي بداية الالتزام تكون "الشرة" والعنفوان والقوة، كإنسان ظامئ وجد الماء أمامه، فشرع ينهل منه الكثير والكثير، ثم يعقب هذا "الفترة" وهي الفتور والشعور بالكسل والملل .
فالواجب علينا كما أوضح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا نجعل فترات الفتور تصل بنا إلى المعصية، أي أن نجعل لأنفسنا حداً أدنى من العلاقة مع ربنا لا ننزل عن هذا الحد أبداً.. قد نعلو عنه في أوقات "الشرة" لكن لا ننزل عن هذا الحد أبداً في أوقات "الفترة".
وعلى طريق الالتزام، وحين يتملك من الإنسان الفتور؛ يحتاج الإنسان أعواناً على الخير ويكون في أشد الاحتياج إلى صاحب يقوي من عزمه، ويشد من أزره، ويذكره بربه، ولذا أرشدنا رسول الله صلى الله عليه سلم بالصحبة الصالحة فقال لنا: "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" .
فلابد من مصاحبة الأخيار الأطهار الذين يعينون على طاعة الله عز وجل، والبعد عن مصاحبة الفجار الذين ينسى الإنسان معهم دينه، وخلقه فالصاحب ساحب.
فالمصاحبة تكون للأخيار الأطهار الملتزمون بدينهم، أما غيرهم من غير الملتزمين فالواجب دعوتهم بالحكمة والموعظة الحسنة، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وجذبهم إلى طريق الالتزام، لا الانجذاب معهم إلى طريق المعصية.
فديننا يأمرنا ألا يكون أحدنا إمعة، يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنا، وإن أساءوا أسأنا، ولكن علينا أن نوطن أنفسنا إن أحسن الناس أحسنا ، وإن أساءوا أن نجتنب إساءتهم.
فاستعيني بالله أختاه، واسلكي طريق التزامك بدينك مستعينة بالله مخلصة له، ملتزمة بالحجاب في ظاهرك وباطنك، واعلمي أن من أدمن طرق باب ربه، فيوشك أن يفتح له بابه سبحانه: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} (العنكبوت: 69).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الزبير
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 430
تاريخ التسجيل : 31/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: كيف يختبر المتدين التزامه   الثلاثاء يناير 23, 2007 7:38 am

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdo
عضو ناري
عضو ناري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 479
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: كيف يختبر المتدين التزامه   السبت يناير 27, 2007 5:53 am

شكرااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو نسيبة
عضو ناري
عضو ناري


ذكر عدد الرسائل : 206
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 09/11/2006

مُساهمةموضوع: رد: كيف يختبر المتدين التزامه   الثلاثاء فبراير 06, 2007 7:51 am

شكررررااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف يختبر المتدين التزامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alwaha :: منتدى الواحة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: