alwaha

الواحة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 القناة الرابعة البريطانية تفضح فرق الموت في العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الزبير
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 430
تاريخ التسجيل : 31/10/2006

مُساهمةموضوع: القناة الرابعة البريطانية تفضح فرق الموت في العراق   السبت نوفمبر 25, 2006 7:56 am

السلام عليكم
فرق الموت .. برنامج وثائقي عرض على القناة الرابعة البريطانية الثلاثاء 7-11-2006. ابتدأ البرنامج الوثائقي بصور لعشرات الجثث لعراقيين مغدورين وأيديهم مقيدة من الخلف بقيود معدنية تستخدمها الشرطة. ذهبت المراسلة إلى العراق وقابلت إمرأة بريطانية من أصل عراقي كانت تعمل في منظمة لحقوق الإنسان في عهد صولاغ وسألتها عن إنكار صولاغ لما يحصل في وزارته فقالت: هو يكذب وهو يعلم بما يحصل هناك.


من شباك فندق الرشيد صورت الكاميرا بعض شوارع بغداد وقوات الشرطة تجوبها فقالت الصحفية إن أمريكا لا تحكم شوارع العراق بل الميليشيات هي التي تحكم.
ثم زارت الصحفية محمد الدايني البرلماني العراقي في المنطقة الخضراء وأخذها إلى مكتبه خارج المنطقة بأميال قليلة ومعهم خمسين حارساً مدججاً بالسلاح.


ذهبت إلى مكتبه لأخذ مستندات وأقراص كومبيوتر فيها ادلة على تورط صولاغ ووزارته في قتل العراقيين.


وقد وصلت بعض هذه الادلة بعد خروج صولاغ من وزارة الداخلية.


البرنامج: صولاغ المسؤول المباشر عن كوماندو الشرطة وجرائمهم أظهرت الصحفية صور فديو عن زيارة الدايني لسجن وزارة الداخلية في ديالى وفيه المئات من السُــنة الذين عذبوا واغتصب البعض منهم وشاهدنا امام مسجد تم إغتصابه مرتين حسب قوله وصور ضربات وجروح على اجساد الاخرين.


وبعد ثلاثة ايام من زيارة الدايني للسجن قتل عشرة من افراد عائلة الدايني بعد زيارة لمكتبه حيث اختطفتهم الشرطة العراقية وقتلتهم ورمت جثثهم في الشارع .


واظهر شريط فديو صور الشباب القتلى وهم مضرجين بدمائهم . وعلى صدورهم رسائل وبخط واضح تقول هذا مصير السُــنة .
قال الدايني إن صولاغ مسؤول مسؤولية مباشرة عن قتل العراقيين بهذه الطريقة ويجب محاكمته كمجرم حرب.
في زيارة الصحفية لمكتب الدايني مروا بحي الجهاد الذي قتل فيه مدنيين سنة على الهوية قبل اشهر قليلة وكذلك مستشفى اليرموك الذي يتعرض فيه الكثير من المراجعين للقتل والاختطاف حسب ما ذكرته الصحفية البريطانية .


وسلم الدايني وثائق ورسائل رسمية لكبار الضباط العراقيين وهم يذكرون اسماء اناس يراد قتلهم وقد قتلوا بالفعل. اخذت المذيعة الوثائق للاستنساخ .


في فندق الرشيد قابلت الصحفية المرأة العراقية عايدة عصيرات التي عملت في مجال حقوق الانسان, قالت زرت وزارة الداخلية ووجدت إمرأة عراقية هناك وهي تبكي لانهم اغتصبوها ثلاث مرات ولا اعرف لماذا يبقوها في الوزارة لثلاث اسابيع والسبب الوحيد هو لاغتصابها.


وقالت سألت صولاغ عن ما يحصل في وزارته واعطيته وثائق وتقرير يثبت ما يحصل في بناية الوزارة فقال لا اصدق ذلك وان حصلت تجاوزات فلا اعلم بها, وعقبت السيدة عصيرات انه يكذب لامحالة.

تقول الصحفية ليس العراقيون وحدهم شهود على تجاوزات صولاغ ففي الوقت الذي كان فيه وزيراً للاسكان كان له مستشار امريكي اسمه مايك كاريم وفي مقابلة مع مايك قال ان صولاغ طهر الوزارة من السنة والاكراد وكل الطوائف الاخرى ووظف شيعة مكانهم وقال كان له المئات من الحراس الذين يلبسون السواد ( وعرض فلم للقائه بصولاغ وفيه الحراس بلباسهم الاسود ).



تعذيب المعتقلين العراقيين وجه آخر للاحزاب الدينية العراقية
ريك كلاي مستشار آخر لصولاغ قال ان الفساد استشرى في وزارته وكان يعلم بذالك بل كانت السرقات تحصل في وضح النهار من سرقة معدات واجهزة ومواد بناء. ووظف اعداد كبيرة من ميليشيا بدر .
ويضيف كلاي لقد قدمنا تقارير كثيرة عن تجاوزات صولاغ ولكن بدل ان يبدلوه تم استبدالنا. ويضيف لسنتين لم نتكلم ولكن بعد ظهور الجثث وقتل الآلاف من العراقيين بدأنا الكلام من جديد فكيف يترك رجل يقتل الناس في وزارة الداخلية.


الجعفري غض الطرف عن قتل العراقيين
ثم تقول الصحفية ان صحفي عراقي اسمه عبدالله ساعدهم بأن اخذهم الى منطقة الحرية حيث شاهدوا سيارات نقل كبيرة في الطريق محملة بالاثاث وهم يهربون من هذه المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات. وزاروا بيت الشيخ كاظم سرهيد وهو ســني يسكن مع ابنائه الخمسة في بيت كبير. اظهروا شريط فديو لهم عام 2002 وهم في حفل عرس ومن ثم شريط فديو ثاني والرجال الستة مضرجين بدمائهم والنساء يبكون حولهم فقد دخلت عليهم الشرطة العراقية وقتلتهم في البيت.

تقول زوجة احد الشهداء لقد رأى زوجي القتلة وقال هؤلاء شرطة يعملون معي ( حيث كان شرطياً ) وقال لهم أنا شرطي مثلكم ولكنهم عاجلوه بالرصاص. وقال الجيران أن سيارات الشرطة هي التي جاءت بالقتلة وبلباس الشرطة فجر ذلك اليوم. ثم عرضت الصحفية صور الصلاة عليهم في جامع أم القرى وخطبة لأحد الشيوخ يتهم فيها الحكومة بقتل العراقيين. تقول الصحفية أن فيلق بدر هو المسؤول عن قتل هؤلاء .

جيري بورك احد مستشاري وزارة الداخلية قال للصحفية ان صولاغ وظف فرقة من ميليشيا بدر كاملة في الشرطة وبدون تدريب او اي بحث لاوراقهم القانونية وكان عددهم الف وثلثمائة شرطي.
يقول السيد جيري بيرك لقد حاولت تقصي فرق الموت في الوزارة ولكن وحدة الجرائم الكبرى ووحدة الشؤون الداخلية كانت خائفة من التقصي والتحقيق لان ذلك يعني قتلهم من قبل المجرمين وهم قوات الشرطة الخاصة.

ويضيف جيري ان هذا دليل على تورط صولاغ لانه المسؤول المباشر عن هذه القوة وهي كوماندو الشرطة. تقول الصحفية كتبنا لبيان جبر ولكنه لم يرد علينا. زارت الصحفية مقر الامم المتحدة وتكلمت مع جياني واغازيني فقال لها ان الحكومة الحالية اخف بعض الشيء من السابقة ولكن الامر بنفس السوء فجيش المهدي والميليشيا يقتلون الناس في الشوارع . ذهبت الصحفية للمشرحة فوجدت رجال جالسين ونساء يستلمن الجثث فقالت ان الرجال كلهم شيعة والنساء كلهم سُــنة فإن مجيء سني الى هنا يعني انه سيقتل لا محالة .

زارت الصحفية مقر هيئة العلماء في مسجد ام القرى فوجدوا رجل سُـــني كبير في السن وقد هدد من قبل جيش المهدي بترك بيته وهو يحاول ايجاد سائق سيارة شحن لاخذ اثاث منزله ولكن الميليشيات هددته بالقتل كذلك وكان يتحدث مع شيخ القدس وهو احد رجال الدين فأستلم مكالمة هاتفية من امرأة سنية وهي تطلب من الشيخ العون فجيش المهدي يهاجم منطقتهم وتطلب منه ان يستدعي القوات الامريكية ولكنه قال لها نحن لا نتعامل مع الامريكان ولنا طرق اخرى في مساعدتكم .

استلمت الصحفية صور شهداء سنة وعددهم ستة وثلاثين وايديهم مقيدة وقد فقئت عيونهم ووجوههم محروقة بالحامض وقالت هذه افعال الميليشيات.
وخلال تصوير الفلم الوثائقي اختطف شقيق احد العاملين في مجال حقوق الانسان في العراق ولم يطلق سراحه الا بعد ان دفع خمسة عشر الف دولار وقد صورت الصحفية جسده المليء بآثار التعذيب من حرق وضرب وقالت الغريب في الامر ان المختطف عبر عن سعادة غامرة لانه عاش من جديد .

قابلت الصحفية شرطي بريطاني ذا منصب عالي واسمه دوغلاس براد وكان يشرف على تدريب الشرطة العراقية، يقول ان الميليشيات كانت تدخل سلك الشرطة بأعداد غفيرة وعندما قدمت شكوى لرامسفيلد وامريكيين اخرين لم يكترثوا للامر وقال رامسفيلد لندع العراقيين يحلوا مشاكلهم بأنفسهم. فلم يلقي الامريكان بالا للمشكلة وتفاقمها رامسفيلد غض الطرف عن تغلل الميليشيات واعمالهم الاجرامية كيفين ماريس قناص امريكي اخذ صور لتعذيب المئات من العراقيين في باحة وزارة الداخلية وابلغ الجيش الامريكي, وبعد ان اقتحم الامريكان الوزارة خرجوا منها بعد ساعة ليتلقى المعتقلون جولة جديدة من التعذيب بالكابلات والقضب المعدنية ثم نقلوا الى السجن. ويضيف كيفين ان الجيش الامريكي طلب منا ان لا نتكلم عن الموضوع مرة ثانية.

قابلت الصحفية امرأة عراقية ملثمة مع اطفالها اسمها فاطمة وهي سنية قتلت الميليشيات زوجها، قالت انها رأت الميليشيات والشرطة يقتلون العراقيين بعد ان يفحصوا هوياتهم في حي الجهاد وكل القتلى من السنة . وتضيف الصحفية ان الحملة الاخيرةعلى بغداد فشلت باعتراف الجيش الامريكي فالحملة كان يقوم عليها الجيش الامريكي والشرطة التي هي نفسها تقتل العراقيين .


ثم ارسلت صحفيا عراقيا معه رسالة من قيادات مقتدى الصدر ليدخل مدينة الصدر ليصور فيها وصورت بعض المستشفيات .

وتقول ان وزير الصحة هو احد اتباع مقتدى الصدر حيث يقتل العراقيون هناك على الهوية . احد الاطباء وقد غطى وجهه قال احضروا امرأة مريضة للمستشفى وبعد ان علم جيش المهدي انها زوجة احد الشيوخ السنة قتلوها بالحال. واظهرت صور لشهداء سنة اخذوا من المستشفى ووضعوا في حاوية مغلقة وقتلوا جميعا وعددهم اربعة عشر .

حاولت الصحفية اجراء حديث مع اطباء عراقيين ولكن الكل كان خائفا واستطاعت ان تحصل بالايميل على رسالة من طبيب وطبيبة

الطبيب قال لها انه خائف حيث قتل جيش المهدي اطباء استشاريين وهرب الغالبية منهم الى خارج العراق ومن بقى وله خبرة في مجال الطب فهم يقتلوه لا محالة . اما الطبيبة فكان كلامها لايختلف عن زميلها فالمستشفيات اصبحت اماكن لقتل العراقيين وتقول لم تبق اية طبيبة استشارية فجيش المهدي ينظف العراق من الكفاءات . وتقول الطبيبة جاء شقيقان ســنة للمستشفى فقتلوا بالحال .


مقتدى الصدر يرفض الاجابة على أسئلة كثيرة
حاولت الصحفية لقاء مقتدى الصدر ولكنه يرفض الحديث مع اجانب حسب زعمها . فإتجهت الى بهاء الاعرجي رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان وسألته عن جيش المهدي وقتل العراقيين فأنكر ذلك وهو يضحك وقال هناك من يلبس ملابس جيش المهدي ويقتل العراقيين لا نستطيع ان نتهمهم بأنهم من اتباع مقتدى الصدر
الاسبوع القادم ستصدر الامم المتحدة احصائية بعدد العراقيين الذين قتلو في الشهرين السابقين. الشهرين الماضيين قتل ستة الاف مدني عراقي وكان اكتوبر الأسوأ على القوات الامريكية مما سيولد ضغط عليهم للانسحاب لترك الميليشيات التي لن تتورع عن قتل العراقيين
لمشاهدة البرنامج
الرابط

http://psychoanalystsopposewar.org/blog/2006/11/15/iraq-the-death-squads-special-report



هيئة علماء المسلمين في العراق

[b]
م ن ق و ل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdo
عضو ناري
عضو ناري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 479
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 15/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: القناة الرابعة البريطانية تفضح فرق الموت في العراق   السبت نوفمبر 25, 2006 9:49 am

اللهم ان هدا منكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القناة الرابعة البريطانية تفضح فرق الموت في العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alwaha :: منتدىا لأخبار-
انتقل الى: