alwaha

الواحة العربية
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الزبير
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 430
تاريخ التسجيل : 31/10/2006

مُساهمةموضوع: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الأربعاء نوفمبر 01, 2006 6:50 am

سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة

تشرئبُّ أَعناقُ المؤمنين الصالحين تطلُّعاً، واستشرافاً لغايةٍ عُظمى، وهَدَفٍ سامٍ؛ أًلا وهو: الموتُ في سبيل الله –تعالى-؛ لِمَا وَرَدَ في فضلِه مِن نصوصٍ قرآنيَّةٍ عدَّة، وأحاديثَ نبويَّةٍ متعدِّدة . .
ولئِن كان طلبُ الموتِ في سبيل اللهِ -تعالى- ثقيلاً على ذوي النفوس المريضةِ -فضلاً عن تزيين الشيطان، وتلبيسهِ ومصايدهِ- فإنَّ الرغبةَ فيه، والشوقَ إليهِ قد يدفعُ البعضَ إلى خوض غِمار ما يظنُّونَه من سبيلِ اللهِ -تعالى-، وليس هو من سبيله -سبحانه-!
والتمييز بين هذا الثلاثيِّ المُتشابك قد يكونُ عسراً بعضَ الشيءِ على عامَّةِ الناس؛ لِمَا يتضمَّنه مِن تداخلِ الرغبة الشرعيَّة الصحيحة، بتلبيس الشيطان وشَرَكهِ، بَلْهَ الجهلِ بالأحكام الشرعيَّة ومداركها المرعيَّة!
وقد يُزَيِّن الشيطانُ الرجيمُ -أكثرَ وأكثرَ- لبعضٍ من ذوي هذه الأصناف الثلاثة؛ لِيُسَرِّبَ على ألسنتِهم الطعنَ بالعلماء، أو طلبة العلم، أو الدعاة -بعضاً أو كُلاً- بِحُجَّةِ أنَّهم قاعدون . . . ومُتراخون . . . ومتخاذلون!!!
وليست هذه التوهُّماتُ -في جُلِّها- حقائقَ أو مُسَلَّماتٍ؛ بل هي -في أكثرها- فراغٌ في فراغٍ!
هذا –كلُّه- على ما فيه- جانبٌ . . . .
أمَّا الجانبُ الآخَرُ؛ فهو جانبُ (الحياة في سبيل الله ) ؛ هذا الجانبُ الذي (قد ) يرى فيه البعضُ شأناً سهلاً يسيراً، وأمراً خفيفاً ظريفاً؛ وإنْ كان الواقعُ خِلافَة؛ لِمَا تتضمَّنه الحياةُ الإيمانيَّةُ مِن واجباتٍ ومُتَطَلَّباتٍ وأحكامٍ: تلتقي تماماً، قولَ النبي -صلى الله عليه وسلم-: «خيركم من طال عمُرهُ وحَسُنَ عملُه»، وقولَ الله -تعالى-: {لقد خَلَقْنا الإنسانَ في كَبَد} . . .
وهذا ما عبَّر عنه بعضُ أئمّة هذا الزمان، وشيوخِه الأجلّةِ الكبار -وهو الشيخ عبدالعزيز بن باز- رحمه الله- لمّا قال: (الحياة في سبيل اللهِ، أصعبُ مِن الموت في سبيلهِ ) ، «وفي كُلٍّ خيرٌ» . . .
. . . نسأل اللهَ العظيم -جلّ في عُلاه- أن يُحيينا حياةً طيِّبةً -بالحق-، وإلاّ أن يتوفّانا -في سبيله- بالحقّ.
م ن ق و ل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdo
عضو ناري
عضو ناري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 479
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الأربعاء نوفمبر 01, 2006 11:35 am

اللهم انا نسألك عيش السعداء و موت الشهداء و النصر على الأعداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
koko_bella
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 309
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 23/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الخميس نوفمبر 02, 2006 5:35 am

شكرا اخي
flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the-lord-of-the-ring
عضو ناري
عضو ناري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 222
تاريخ التسجيل : 24/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الإثنين نوفمبر 06, 2006 1:41 pm

شكرااااااااااا أخ ابو الزبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو الزبير
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 430
تاريخ التسجيل : 31/10/2006

مُساهمةموضوع: رد: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الثلاثاء نوفمبر 07, 2006 2:52 pm

[b]
مشكووور اخواتي على مروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو نسيبة
عضو ناري
عضو ناري


ذكر عدد الرسائل : 206
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 09/11/2006

مُساهمةموضوع: رد: سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة   الجمعة نوفمبر 10, 2006 8:29 am

جزاك الله خيرا على الموضووووووووووووووع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سبيلُ الله . . . بين الموت والحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alwaha :: منتدى الواحة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: